تهدف الإتفاقية المتعلقة بالتنوع البيولوجي الى تعزيز التنمية المستدامة وقد وقع عليها 150 رئيس حكومة خلال قمة الأرض في ريو دي جانيرو في العام 1992. وقد صممت الإتفاقية لتكون أداة عملية تترجم مبادئ جدول أعمال القرن 21 الى حقيقية، وتقر الإتفاقية بأن التنوع البيولوجي لا يعني النباتات والحيوانات والكائنات الدقيقة وأنظمتها الإيكولوجية فحسب، إنما يعني الأفراد وحاجاتهم الى الأمن الغذائي والأدوية والهواء النقي والمياه والملجأ وبيئة سليمة وصحية يعيشون فيها

المناقشات: 
access and benefit sharing, access to genetic resources, agrobiodiversity, genetic resource
الدخول حيز النفاذ: 
29 ديسمبر 1993
المنطقة: 
عالمي